"أيلول الأسود" يحصد 16 قتيل في الداخل الفلسطيني

2021-09-28 09:57:50

طقس فلسطين الحدث – ترجمة عاصم عصيدة

شهدت الفترة الاخيرة تصاعداً في عمليات القتل الممنهجة داخل  المجتمع الفلسطيني في مناطق 48 وقلما يخلو يوم من عملية قتل أو محاولة استهداف حيث يعتبر شهر أيلول الحالي الأكثر دموية منذ عشرات السنين.

ووفقاً للمعطيات التي نشرها موقع "والا" العبري فقد شهد الشهر الأخير عشرات عمليات الاستهداف قتل فيها 16 شخص في عمليات قتل مختلفة وهم وفقاً للأيام :

·        2.9 : خالد عقبي ، ابن 37 ، يوسف تكروري ابن 45.

·        9.9 : ريم سعيد حيحي ابراهيم ، ابنة 36 عام ، ومحمد نادر العدوي ابن 18.

·        10.9 : عبد وليد مزعرو ، ابن 33 عام ، واحمد ابو تركي ابن 40.

·        16.9 : خالد زواوي ، ابن 36 عام وأحمد عماش ابن 42.

·        20.9 : فادي جريفات ، ابن 24 وعلاء صرصور ابن 26.

·        21.9 : حسام زغير ابن 32 عام ويوسف حسين الشكيلي ابن 30.

·        23.9 : حسام عثمان ، ابن 24 عام.

·        24.9 : نعيم سوري ، ابن 55 عام واحمد الجرجاوي ابن 30.

·        25.9 : سمية تلالقة ابنة 42 عام.

فيما وصف مدير عام منظمة "شراكة بالمبادرة" هذا الشهر بأيلول الاسود حيث تم تسجيل اعلى عدد قتلى في هذا الشهر منذ قيام دولة الاحتلال عام 48.

ووفقاً لمعطيات مركز "أمان" لمكافحة الجريمة في المجتمع العربي فقد قتل 92 فلسطيني من الداخل منذ بداية العام الجاري حيث يتوقع ان يتم تسجيل اعداد قياسية في قتلى الجرائم في المجتمع العربي هذا العام.

ويشتكي قادة المجتمع العربي من تقاعس شرطة الاحتلال عن مكافحة الجريمة على مدار سنوات من التهميش متهمين الاحتلال بالتواطؤ في الجرائم عبر عدم اتخاذ اجراءات رادعة.

في حين نشر موقع "والا" العبري تسريبات قبل أشهر لضباط في الشرطة اتهموا الشاباك بالتورط في اعمال القتل في المجتمع العربية لافتين الى ان غالبية عملية القتل تأتي بتورط من عملاء سابقين فروا من الضفة والقطاع تجاه الكيان.

 

 


رادار المطر

صور القمر الصناعي

مواقيت الصلاة

تابعنا

القائمة البريدية