ما هو المنخفض الخماسيني ولماذا يسمى منخفض ؟

2021-03-28 22:34:03

طقس فلسطين الحدث – عاصم عصيدة
الكثيرون منا يتساءلون عن مغزى تسمية الحالات الخماسينية باسم منخفضات مع انها تجلب معها ارتفاعات على درجات الحرارة وأجواء غير مريحة من غبار ورياح ساخنة وغيره.


إلا ان أصل التسمية يعود لكون منظومة الخماسيني عبارة عن منطقة ضغط جوي منخفض ومن هنا جاءت تسميته بمنخفض جوي خماسيني ولكنه وخلافاً للمنخفضات الجوية المعتادة الماطرة فهو حالة جافة مغبرة احياناً مع ارتفاعات على الحرارة ورياح تكون احياناً شرقية وجنوبية شرقية وهي رياح جافة وحارة وخاصة حال وصولها خلال فصل الربيع والخريف.


ومع ذلك فالمنخفض الخماسيني يتكون من جبهتين ، الجبهة الاولى حارة وجافة وربما مغبرة ، ومع انتهاء هذه الجبهة وانكسار الاجواء الخماسينية تهب رياح رطبة ولطيفة برياح جنوبية غربية الى غربية على المنطقة  وقد تكون مترافقة مع منخفض جوي يتسبب بتساقط الأمطار نتيجة اندماج المنخفض الخماسيني الجاف مع منخفض علوي رطب وبارد.


ولعل أكبر شاهد على انقلاب الاحوال الخماسينية وتحولها الى حالة متطرفة هي الحالة التي وقعت اواسط آذار من العام 1998 حيث تحول منخفض جوي خماسيني حار جداً الى منخفض قطبي نتيجة اندماجه مع منخفض جوي قطبي علوي بارد وبالتالي فقد تساقطت الثلوج على الجبال الفلسطينية يوم الثامن عشر من آذار وكانت باللون البرتقالي نتيجة تواجد بقايا العاصفة الرملية التي جلبتها الحالة الخماسينية.


ومع دخول فصل الصيف تضعف فرصة وصول هكذا منخفضات والتي تنشأ في صحاري المغرب العربي وتتقدم شرقاً ، مع سيطرة المرتفع الاوزوري على المنطقة ولكن في بعض الاحيان تصل هكذا حالات حارة حتى في اواسط الصيف ولكنها نادرة بشكل عام لأن هكذا  منخفضات تنشط عادة في الفترات الانتقالية في الربيع والخريف.

رادار المطر

صور القمر الصناعي

مواقيت الصلاة

تابعنا

القائمة البريدية