لماذا تراكمت الثلوج في الوسط والجنوب اكثر من الشمال

2021-02-20 15:30:26

طقس فلسطين الحدث –عاصم عصيدة


شكلت أمطار المنخفض الاخير وثلوجه الوفيرة فرحة عارمة للكثير من المناطق وذلك بعد غياب استمر لست سنوات ، بينما تعرضت الكثير من المناطق لخيبة الامل بسبب ضعف الثلوج لديها او عدم هطوله نهائياً.


في حين يبدو بأن احتجاب الثلوج عن بعض المناطق له أسباب من بينها ارتفاع الحرارة السطحية وغياب الهطول الفعلي ، فمن خلال الإطلاع على المعطيات الجوية ساعة الصفر في بعض جبال نابلس التي كانت حظوظها متواضعة في الثلوج تبين بأن أسباب عدم تراكم الثلوج تمثلت في ثلاثة وهي:


الاول عدم ثبات درجات الحرارة على حرارة مواتية للثلوج ، الثاني اختلال الضغط ، اما السبب الثالث فهو ضعف  السحب الركامية العميقة فوق تلك المناطق.


فيما يلاحظ بأن قيم كل جبل كانت مختلفة عن الآخر فقد تساقطت الثلوج في مناطق جنوبي نابلس على ارتفاعات 600 متر فأعلى وتراكمت لطبقة وصلت الى 10 سنتيمترات وخاصة في جبال تلفيت.


كما تراكمت الثلوج فوق ارتفاعات اعلى في منطقة رام الله ومنها مرتفعات سلواد ورام  الله والبيرة وغيرها.


أما جبال القدس فقد تركز التراكم الثلجي على ارتفاعات 700 متر فاعلى ، ومثلها جبال بيت لحم ، أما جبال الخليل فقد لوحظ وجود أكبر نسب التراكم فوق ارتفاعات 900 متر فأعلى والتي وصلت في بعض المناطق الى 40 سم وهي كميات غير مسبوقة منذ 6 سنوات على الاقل.


وخلاصة الأمر فسبب التباين في الهطول الثلجي مرده الى عدم وجود تزامن بين القيم الجوية المختلفة ، ففي الوقت الذي كان التزامن مثالياً في الوسط والجنوب ، بدا بانه كان ضعيفاً في جبال نابلس وجنين حيث اقتصرت الثلوج على بعض القمم العالية فوق 700 متر وبشكل محدود.


أما كتصنيف فتصنف توقعات المنخفض كناجحة حيث جرى رصده قبل أسبوعين ومن وصوله ، صحيح بانه كان عنيفاً جداً ومثلجاً على السواحل خلال تلك الفترة ولكنه حافظ على ثبات الموعد ووصل بثلث قوته في السابع عشر من شباط وهو نفس الموعد الذي تم  رصده قبل أسبوعين.
 
 

رادار المطر

صور القمر الصناعي

مواقيت الصلاة

تابعنا

القائمة البريدية