تعرف على منخفض البحر الأحمر أو ما يعرف بحالة عدم الاستقرار الجوي

2021-02-06 00:10:46

طقس فلسطين الحدث – عاصم عصيدة

يعتبر منخفض البحر الأحمر منظومة جوية ذات ضغط منخفض وهو بمثابة الامتداد للمنخفض السوداني والذي يؤثر أيضاً على منطقتنا.

المنخفض عبارة عن منظومة جوية سطحية بمعنى أن تأثير المنخفض يمتد أيضاً للمناطق  ذات الارتفاع المنخفض ، وهي تتواجد حال عدم وجود حالة جوية عميقة أخرى في المنطقة ، وقد يظهر هذا المنخفض في جميع فترات العام إلا ان أكثر فترات ظهوره هي الفترات الإنتقالية في الخريف والربيع.

وأهم ما يميز هذا المنخفض هو صعوبة توقع حركته او السحب الماطرة المرافقة له وقد تصل الأمطار الى مناطق لم تكن متوقعة من الأساس.

كما يمتاز هذا المنخفض بعدم وجود انخفاض حاد وملموس على الحرارة.

فيما يعتبر الوقت المفضل لوصول هكذا منخفض الى المنطقة هو  خلال شهر تشرين أول / أكتوبر  حيث تعتبر هذه الفترة الأفضل بالنسبة للمنخفض للتأثير على المناطق الفلسطينية.

ويعتبر تنبؤ حركة  منخفض البحر الأحمر من أكبر  التحديات للراصدين الجويين حتى المتمرسين منهم  وذلك لعدة أسباب منها :

·       وجود نقص نسبي في عدد محطات الرصد الجوي في المنطقة الصحراوية التي يتطور فيها الأمر الذي سيصعب من مهمة رصد التطورات المستقبلية للمنخفض.

·       دخول المنخفض الجوي لا يترافق عادة بدخول هواء بارد ورطب ولكن يميل المنخفض الى التطور المحلي بوجه عام.

وفيما يتعلق بتمركز المنخفض فهنالك عدة  اماكن للتمركز ولكل منها حركة رياح مختلفة :

1.   منخفض البحر الأحمر يتواجد الى الشرق من فلسطين ونتيجة ذلك فالرياح تكون شمالية غربية مشبعة بالرطوبة البحرية والتي تدخل تحديداً الى مناطق السهل الساحلي الاوسط والجنوبي والى النقب.

2.   حال تواجد مركز المنخفض الى الغرب من فلسطين فعندها تكون حركة الرياح شرقية الى جنوبية شرقية جافة نتيجة حركة الرياح بعكس عقارب الساعة ونتيجة لذلك ترتفع الحرارة على الجبال والسهول الداخلية وحودث ما يسمى بالحالة الخماسينية.

منخفض البحر الأحمر يرافقه حوض علوي بارد:

وتسمى هذه الحالة بمنخفض البحر الأحمر الفعال وهنا نتحدث عن سيناريوهين :

·       منخفض البحر الاحمر المتواجد الى الشرق منا يتسبب برياح شمالية غربية وتطور للسحب المنخفض الماطرة وبخاصة على السهل الساحلي والنقب.

·       منخفض البحر الأحمر المتواجد الى الغرب حيث تندمج الرياح الشرقية الجافة في الطبقات المنخفضة مع حوض علوي بارد ورطب من أصول أستوائية حيث يتم نقل الرطوبة الى شرق البحر المتوسط عبر تيارات في طبقات الجو المرتفعة.

 ونتيجة للفروقات الحرارية وصعود سريع للهواء من الطبقات المنخفضة الى الاعلى ، ومن خلال اندماج الرطوبة العلوية تحدث حالة عنيفة من عدم الاستقرار الجوي مترافقة مع عواصف رعدية وأمطار من السحب المتوسطة.

 

 


رادار المطر

صور القمر الصناعي

مواقيت الصلاة

تابعنا

القائمة البريدية